معالجة مياه الصرف الصحي

10-10-2012 11:33 بتوقيت القدس المحتلة
شارك الخبر مع أصدقائك
طباعة
أضف تعقيب

 

 مع التقدم التكنولوجي والحضاري للإنسان وما آلت اليه الحياة من تطورات في شتى المجالات تضررت وتلوثت بشكل مباشر البيئة والمصادر الطبيعية الاساسية للمياه النظيفة.

يُنتج في دولة إسرائيل حوالي 500 مليون متر مكعب من الصرف الصحي سنويا. وفي نهاية المطاف تعود كل هذه المياه المستعملة والملوثة إلى البيئة. تصريف الصرف الصحي إلى الطبيعة بدون معالجة تلوث الأرض والمياه الجوفية والأودية والبحر كما يخلق المكاره الصحية للإنسان وللحيوانات والنباتات.

ولتخفيض المكاره الصحية والبيئية تتم معالجة مياه الصرف الصحي بطرق عديدة وبمستويات مختلفة لتخفيض مستوى التلوث وتقليل الضرر للبيئة والإنسان قبل إعادتها إلى الطبيعة وقبل إعادة استعمالها, خاصة في الزراعة.

ومع مرور السنين وتطور البحث العلمي تبين أنّ معالجة مياه الصرف الصحي بمستوى عال من شأنها خلق مورد مياه إضافي للمياه الصالحة للاستعمال. وهذا المورد الجديد كثير الأهمية خاصة في مناطق قليلة الموارد الطبيعية من المياه مثل دولة إسرائيل. والصرف الصحي المعالج بجودة عالية يمكن إعادته إلى الطبيعة أو اٌستعماله للري الزراعي والصناعة وفي توليد الكهرباء دون خوف من تلويث الأرض والمياه الجوفية ودون إلحاق الضرر على صحة الإنسان.

 

مخاطر المياه العادمة وطرق التخلص التقليدية القديمة منها:

المياه العادمة هي المياه التي سبق استخدامها أو الناتجة عن التجمعات السكانية أو الصناعية.

·         تعتبر الحفر الامتصاصية المنزلية مصدر تلوث بكتيري وفيروسي قائم باستمرار الذي يضر بكل الأماكن في المنزل وما حوله.

·         الأماكن التي يتم التخلص فيها من المياه العادمة تشكل مصدرا للتلوث وتكاثر البعوض والزواحف والقوارض وبيئة ملائمة لانتشار الأوبئة.

·         في الكثير من الأحيان تفيض الحفر الامتصاصية قبل التخلص منها. حيث تناسب في ألأزقة والشوارع العامة أو داخل الحدائق المنزلية وفي ساحات البيوت وتكون مصدر مباشرا للتلوث وتخلق مشكلات اجتماعية وصحية.

·         البيوت المتجاورة والمنخفضة منها تكون عرضة لفيضان الحفر الامتصاصية وهذه الحالة عامة وتشكل خلافا اجتماعيا غير منتهي.

·         في العديد من المنازل يتم تفريغ الحفر الامتصاصية أكثر من مرتين شهرياً, وبذلك تكون عبئاً اقتصادياً على دخل الأسر.

·         تشكل الحفر الامتصاصية مصدراً رئيسياً لتلوث المياه الجوفية خصوصاً في المناطق التي يكون فيها المستوى الساكن للمياه الجوفية قريباً من السطح وعندما تتلوث المياه الجوفية فإن معالجة التلوث وإزالته تحتاج الى وقت طويل وتكاليف وجهودا كبيرة قبل استعادة جودة المياه كما كانت قبل تعرضها للتلوث.

الحلول التي يقدمها اتحاد مياه وادي عارة التي يحرص فيها على تحقيق الاهداف التي من اجلها تم تنفيذ مشاريع الصرف الصحي وذلك عن طريق حل المشاكل البيئية الاجتماعية والفنية التي تنتج بسبب عدم الارتباط لمشروع الصرف الصحي . وعدم العودة لربط المنازل حتى ولو مؤقتا بالحفر ألامتصاصية أو استخدام شاحنات النضح والحرص على تطبيق الالتزامات الصحية والبيئية المعمول بها التي تضمن سلامة المشروع واستدامته.

·         الاستخدام المتكامل للمشروع والمحافظة على مستوى مناسب ثابت من الخدمة يحول دون تذمر المواطن من سوء ألخدمة ويتحقق ذلك من خلال تطبيق برنامج واضح لأعمال التشغيل والصيانة.

·         اعادة استخدام المياه العادمة لأغراض الزراعة .

·         مشروع الصرف الصحي يعاظم القيمة الاجتماعية بحيث يصبح المجتمع حامياً وحريصا على استدامته ويتجلى ذلك من خلال الالتزام بالتعليمات والإرشادات التي يقدمها الاتحاد للمحافظة على شبكة الصرف الصحي, والابتعاد عن ممارسات السلوكيات الخاطئة مثل: القاء النفايات الصلبة او تصريف مياه الامطار داخل الشبكة, القيام بأعمال ربط المنازل عن طريق الاتحاد فقط وينفذ بإشراف هندسي من قبل الاتحاد. الاستعداد للتعاون والمشاركة وتسديد المستحقات من قبل المشتركين.

·         ان ما يتم جبايته من المستخدمين لا بد ان يحقق العدالة الاجتماعية والاستدامة للمشروع.

كيف يمكن الامتناع عن انسدادات واعطال في شبكة المجاري المنزلية ؟

ان الانسدادات والأعطال في شبكة المجاري المنزلية نابعة عن رمي المنتجات الصحية الشخصية,  كمحارم الورق ومحارم الورق المعطرة, والضمادات الى المرحاض, ومنه الى شبكة المجاري المنزلية . تمتص هذه المنتجات سوائل وهذا يؤدي الى انسدادات  واعطال في شبكة المجاري المنزلية ومن ثم لشبكة مجاري الحي وحتى شبكة المجاري الرئيسية . نتيجة لهذه التصرفات تفيض المجاري وتؤدي الى ازعاجات بيئية وصحية .

 تذكروا دائماً:

  • امتنعوا عن رمي منتجات صحية وقمامة الى المرحاض .
  • ضعوا مصفاه شبكية في المغسلة, هي تحمي الجهاز من الانسدادات.
  • يجب رمي بقايا النفايات بسلة القمامه , خلال العمل في المغسله.
  • الامتناع عن سكب الزيوت والطبيخ في المغسلة.

لإضافة تعقيب الرجاء تعبئة البيانات

التعليقات

نصائح للحفاظ على الماء