من بينها أم الفحم والناصرة ... "مادة الرصاص" في مياه شرب 32 بلدا

13-02-2017 15:27 بتوقيت القدس المحتلة
شارك الخبر مع أصدقائك
طباعة
أضف تعقيب

من بينها أم الفحم  والناصرة ... "مادة الرصاص" في مياه شرب 32 بلدا

كشفت أنباء مصدرها وزارة الصحة أن مياه الشرب لـ 32 بلدا تحتوي على مادة الرصاص بنسب تتوافق والمعايير الصحية . وجاءت تلك الانباء بعد فحوصات أجرتها اتحادات المياه والسلطات المحلية في البلاد على شبكات المياه في عدة مناطق ( أجريت الفحوصات بين اكتوبر 2015 – اكتوبر 2016 )  في البلاد وقد سبرت تلك الفحوصات غور وجود الرصاص في مياه الشرب بكميات متفاوتة.

هذا وتجدر الاشارة الى أم الفحم والناصرة وحيفا وعكا وكسفيه هي من ضمن الـ 32 بلدا التي وجدت في مياه شربها مادة الرصاص بكميات مغايرة للمعايير الصحية  وفق زعم بعض المصادر الإعالامية.

  كما ويشار الى أن تواجد كميات كبيرة من الرصاص في المياه يشكل خطورة على جسم الانسان خاصة النساء الحوامل و الاطفال ، حيث تؤثر على قدرتهم العقلية فضلا عن تأثيرها السلبي على سلوكهم.   

هذا وفي معرض رده على الموضوع قال مدير عام اتحاد مياه وادي عارة المهندس حسين محمد محاميد: " اولاً، استغرب لهذه الضجة التي تثار حول موضوع نسب الرصاص الموجودة في مياه الشرب في البلاد، استطيع ان أقول وأجزم أنه وفقاً لكل البيانات والمعطيات التي بحوزتنا نحن كإتحاد نقول لجميع البلدان المنضوية تحت عمل إتحاد مياه وادي عارة بعامة ولأهلنا بأم الفحم بخاصة، لا يوجد هناك ما يثير القلق حول موضوع الرصاص، جميع الفحوصات هي فحوصات سليمة مئة بالمئة ونسب الرصاص المكتشفة تقع ضمن المعايير الصحية السليمة وهي المعايير التي تؤكدها وزارة الصحة الإسرائيلية (10 ميكروغرام  للتر الواحد)".

وزاد المهندس حسين محاميد : " أود أن أنوه لأمر غاية في الأهمية وهو أن أصل المياه يكون خالياً من مادة الرصاص، الأخيرة تتطور وتحصل بفعل الأنابيب القديمة.

وختم المهندس محاميد مداخلته بالقول :" أضم صوتي الى صوت سلطة المياه بالبلاد التي علقت على الموضوع بإسهاب وأرسلت برسائل طمأنت من خلالها الناس حول هذا الموضوع".

يشار الى ان نسب الرصاص في المياه في الدول الأوروبية تصل الى نسبة 25 ميكروغرام للتر الواحد وفي الولايات المتحدة الأمريكية تصل الى 15 ميكروغرام للتر الواحد.


 
 
 
 
 

لإضافة تعقيب الرجاء تعبئة البيانات

التعليقات

نصائح للحفاظ على الماء